نبحث عن الحقيقة

39 شهيدا ومئات الجرحى في مسيرات العودة للأرض الفلسطينية المغتصبة

موقع طلائع المجد| تقارير | 20

توافد عشرات الآلاف من المواطنين منذ ساعات صباح اليوم الجمعة، إلى خيام العودة
لليوم الـ21 على التوالي،
تأكيداً على حق العودة إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأطلق على الجمعة الرابعة من مسيرة العودة “مسيرة الشهداء والأسرى”

واستهدف العدو الصهيوني الشباب الفلسطيني بمختلف الأسلحة حيث سقط 4شهداء بينهم طفل وإصابة 729 آخرين، اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الصهيوني في الجمعة الرابعة لـ”مسيرة العودة” في غزة..
وباستشهاد هولاء الشبان، يصل عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بداية مسيرات العودة الكبرى لحد الآن إلي 39 شهيدا.

وأكد يوسف المقدح نائب الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية أن الشعب الفلسطيني الذي يقاوم الكيان الصهيوني بدمه هو اعزل السلاح وهو على استعداد باستمرار المقاومة بكل أشكالها .

و أضاف المقدح بان الشبان الفلسطينيين يوجهون البوصلة بالاتجاه صحيح اليوم بأن العدو هو الكيان الصهيوني المحتل والغازي لأرض فلسطين ويقولون للعالم اجمع أن مؤامراتهم وصفقاتهم وأنه مهما استبدل الأعداء ومهما توجهوا باتجاه هذا الكيان لتطبيع العلاقات معه ومهما تأمروا على محور المقاومة وبلدان المقاومة ومهما تآمروا على القضية الفلسطينية وشعبها بمحاولة تصفيتها وإلغاء الحقوق الوطنية والتاريخية للشعب الفلسطيني،
فان هذا الشعب يمتلئ إرادة وإصرارا في استمرار النضال جيلا بعد جيل من اجل الوصول إلى الحرية والتحرير واستعادة الحقوق والوطنية والتاريخية الثابتة في فلسطين العربية المحررة من نهرها إلى بحرها ,

وفي تصريح للناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم تحدث قائلا أن الاحتشاد الكبير للجماهير في مسيرات العودة وكسر الحصار للجمعة الرابعة على التوالي تأكيد أن كل محاولات ضرب عوامل ومقومات صمودهم باءت بالفشل ,

والجدير بالذكر أن قطاع غزة يشهد منذ 30/3/2018 مظاهرات كبيرة على حدود قطاع غزة تحمل اسم (مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار) للتصدي لصفقة القرن التي تحاك ضد القضية الفلسطينية والمطالبة برفع الحصار الخاصة المفروض منذ سنوات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.