برعاية الملتقى الإسلامي ” فعالية خطابية تكريمية لخريجي دورة تأهيل الخطباء والمرشدين ( صور )

موقع طلائع المجد | صنعاء | 26

أقام مركز آفاق المعرفة الدولي للتدريب والإستشارات اليوم الأربعاء الحفل الختامي لتأهيل الخطباء والمرشدين برعاية الملتقى الإسلامي في جامعة المعرفة والعلوم الحديثة بصنعاء وسط حضور علمائي .

و افتتح الحفل الخطابي والتكريمي بآيات من الذكر الحكيم تلاها القارء / إبراهيم الماخذي
وقدم مجموعة من المتدربين أحاديث للمصطفى صلى الله عليه و آله وسلم عن العلم وفضله وفضل أهله .

وألقى كلمة الشكر لمنظمي الفعالية الأستاذ المشارك في الدورة / إبراهيم النعمي
و شكر فيها منظمي الفعالية وخص بالذكر قادة الملتقى الإسلامي ممثلة برئيسه السيد العلامة الحجة / أحمد درهم المؤيدي حفظه الله .
وأمينه العام السيد العلامة المجاهد / عبد المجيد الحوثي حفظه الله .

وأكد النعمي في كلمته التمسك وكل زملائه في الدورة بمنهج العلم والجهاد وتطبيق كل ما تعلموه في الدورة .

وأشار إلى أن المادة التي قدمت لهم في الدورة تفوق في محتواها وفائدتها ما درسوه في الجامعات الحكومية رغم قصر فترت الدورة .

تلا ذلك كلام لأمير المؤمنين علي عليه السلام قدمه مجموعة من المتدربين حول فضل العلم وأهله .

وألقى كلمة المشاركين الأستاذ / محمد يحيى الماخذي أكد فيها على الاستفادة الكبيرة التي حصل عليها وزملائه من المتدربين من الدورة التدريبية وقال لم نكن نعلم أننا نعمل بتخبط وعشوائية من قبل إلا بعد ما استفدنا ما استفدناه في الدورة .

وقدم مجموعة من المشاركين في الدورة عرض مسرحي هادف عبر فيه عن الخطيب الجاهل الذي لا يتحدث بعلم ودراية والخطيب الداعية الواعي المتعلم الفاهم وشتان ما بين الطرفين .
وألقى الشاعر المشارك في الدورة / عرفات أحمد الماخذي مقطوعة شعرية نالت استحسان الحاضرين .

وألقى مجموعة من المشاركين في الدورة مجموعة أناشيد نالت استحسان الحاضرين .
وأكد الأمين العالم للملتقى الإسلامي السيد العلامة المجاهد / عبد المجيد الحوثي في كلمت له في الفعالية على أهمية مثل هذه الدورات للدعاة إلى الله لأن الدعوة أهم ما يجب الاهتمام بها لأنه بالأسلوب الفج تُنفر الناس عن دين الله وبالأسلوب المنطلق من قول الله تعالى ( أدعو إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ) تقدم دين الله على أرقى مستوى وكما يريد الله .

وتحدث الأمين العام في كلمته : عن الأساليب والطرق للتعامل مع الناس وكيفية التدرج إلى إيصال الفكرة إلى قلوبهم وعقولهم وفي حديثه عن الأساليب أورد من أبرزها أن يتحدث في خطاباته الخطيب والداعية عن المشتركات ما بينه وبين من يدعوهم لدين الله وأن يترك المختلف فيه جانبا مصداقا لقول الله تعالى لنبه صلى الله عليه وآله ( وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ ۖ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَٰهُنَا وَإِلَٰهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )
ويركز على هداية الناس واستنقاذهم من النار وليس الحكم عليهم وتفسيقهم وإخراجهم من الدين لأن الحكم على العباد ليس من عمل الدعاة .

وأشار السيد الحوثي إلى أن الدعاة والعلماء هم ورثة الأنبياء لذلك يجب عليهم أن يتحلوا في دعوتهم بأخلاق الأنبياء لهداية الأمة كما أراد الله وبطريقته .

وفي ختام كلمته قال الأمين العام على الخطيب أن لا يهتم بزنهقة الكلام والصوت والأسلوب والمظهر لكي يقال عنه خطيب مصقع ,
بل يجب أن يسعى أن يكون كذلك لكي يستطيع إيصال دين الله للناس وليس للمدح وأكد أنه إذا خرج الكلام من قلب مخلص لله سوف يصل للقلب ويستقر في الأذان والعكس إذا لم يكن من قلب مخلص فلن يصل لقلوب الناس .

وفي ختام الفعالية تم توزيع شهادات المشاركة في الفعالية للمشاركين الذين بلغ عددهم أكثر من 30 مشاركا .

هذا وقد حضر الفعالية عددا من المرشدين وطلاب العلم ومنظمي ومنسقي الدورة ومسؤلي التدريب في مركز آفاق المعرفة الدولي للتأهيل والاستشارات .

وأمين عام الملتقى الإسلامي السيد العلامة المجاهد / عبد المجيد الحوثي .
وأمين عام مساعد الملتقى الإسلامي القاضي العلامة / عبد الله الشاذلي .
ووكيل وزارة الأوقاف الأستاذ العلامة / عبد الله ناصر عامر .

التصنيفات: أنشطة وفعاليات,أهم الأخبار,الاخبار,تقارير وحوارات,متابعات,محلي,محلية,مرئيات,معرض الصور

الوسوم