تراجع غير مسبوق لسعر الصرف الأجنبي في اليمن ” والإقتصادية اليمنية تأكد أن الأسباب سياسية وليست إقتصادية

موقع طلائع المجد | خاص | 29

يستمر سعر الصرف الخارجي بالهبوط المتسارع أمام الريال اليمني حيث وصل اليوم الخميس سعر صرف الدولار الأمريكي إلى 340 ريال يمني والريال السعودي ب91 ريال يمني .

وأفاد خبراء إقتصاديون أن سعر الصرف الاجنبي تراجع أمام الريال اليمني بشكل مفاجأ وغير متوقع ولا يمكن توقع إلى أي سقف يصل او يتراجع من المحتمل .

وأكدت اللجنة الإقتصادية اليمنية أن تراجع سعر الصرف يعود لإسباب سياسية وليست إقتصادية .

الجدير بالذكر أن هذا التراجع الغير معروف أسىبابه يمكن أن يكون نوعا من الحرب السياسية التي تستخدم الورقة الإقتصادية لإركاع الشعب اليمني وعليه يهدف هذا التراجع خلق الذعر في اوساط المجتمع وعند من يمتلك مخزون من العملة الأجنبية فيسارعوا لبيع مخزونهم خوفا من التراجع الكبير والخسارة المجحفة وعندها يسحب العدوان العملة من السوق ويتحكم في سعر الصرف ويمكن أن يرفعه إلى أقصى الحدود حتى يركع الشعب اليمني على حسب إعتقاده من خلال رفع سعر الصرف ورفع سعر السلع الأساسية .

هذا وكان العدوان قد إستخدم هذه الورقه لإركاع الشعب اليمني لكن إستطم بالصموط الشعبي والتكاتف المجتمعي الكبير وكذلك المخزون الفردي من العملات الأجنبية هو ما جعل السوق اليمنية غير خالية من العملات الأجنبية وعليه هزم العدوان في هذه الجبهة كما هزم في غيرها من الجبهات العسكرية والإعلامية .

التصنيفات: أهم الأخبار,الاخبار,تقارير وحوارات,محلي,محلية

الوسوم