مصرع رئيس الاستخبارات العسكرية الموالي للعدوان متأثرا باصابته في هجوم العند

موقع طلائع المجد| 13

قتل رئيس الاستخبارات العسكرية محمد صالح طماح المعين من قبل العدوان متأثرا بجراحه التي أصيب بها في هجوم سلاح المسير على قاعدة العند بمحافظة لحج جنوب البلاد، فيما لا تزال المعلومات حول حياة بقية المرتزقة غامضة.

ونقلت وسائل إعلام تابعة للعدوان عن مسئول يمني لم تسمه: إن رئيس الاستخبارات العسكرية اللواء محمد صالح طماح، لقي حتفه متأثرا بجراحه، بعد إصابته في هجوم قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج.

وشن سلاح الجو المسير لدى الجيش واللجان الشعبية، الخميس 10 يناير/كانون الثاني، هجوما على استهدف تجمعا لقيادات للغزاة والمرتزقة في قاعدة العند الجوية في قاعدة العند بطائرة قاصف 2كي المصنعة بخبرات يمنية.

وأعقب ضربة العند الجوية ضربة أخرى يوم الجمعة 11 يناير/كانون الثاني، في العمق السعودي استهدفت قيادات للجيش السعودي في قاعدة عسكرية بعسير وأوقعت قتلى وجرحى في صفوفهم، وهو ما يؤكد كفاءة الطائرة القتالية “قاصف تو كي” ومقدرتها على إصابة الأهداف المعادية في أي مكان وفي أي وقت.

التصنيفات: أهم الأخبار,الاخبار,متابعات,محلي,محلية

الوسوم ,,