نبحث عن الحقيقة

عضو في الوفد الوطني: دول العدوان دفعت لتكليف باتريك لهذه المهمة بغرض إفشاله

موقع طلائع المجد| 13

أكد عضو الوفد الوطني المفاوض سليم المغلس، أن لقاءات الفريق الأممي بممثلينا في مدينة الحديدة تتم تحت وقع القصف المدفعي لتحالف العدوان، معتبرا، أن استمرار القصف يعتبر إهانة واستهتار بالأمم المتحدة والمجتمع الدولي والاتفاقات المبرمة.

وقال سليم المغلس، في تصريح له مساء اليوم، أن باتريك يذكرنا بالمبعوث السابق ولد الشيخ عندما كان يضع العراقيل والعوائق والتعقيدات أمام نجاح مهمته بنفسه, وان باتريك متأخر في أغلب المواضيع التي نتناقش مع الطرف الآخر حولها، مؤكدا أن استمرار قصف تحالف العدوان لا يثير استياء الفريق الأممي ورئيسة.

وأشار المغلس إلى أنه يحصل مقاربة بين ممثلي الطرفين في لجنة المراقبة إلا أن تدخلات باتريك المشبوه تعكر الاجواء, وأن باتريك يتدخل في نقاط ليس محلها ولا مسؤولياتها عليه كونها خارج إطار الاتفاق وخارج مهمته التنفيذية.

مضيفا، أن هناك محاولة من باتريك لإثارة الشكوك حول الاتفاق برمته وكأنه مطلوب منه إفشاله، لافتا إلى أن، دول العدوان لم يرق لها اتفاق السويد وهي التي دفعت الامم المتحدة لتكليف باتريك لهذه المهمة.

ونوه عضو الوفد الوطني المفاوض إلى ان هذه العوائق التي وضعت أمام تنفيذ الاتفاق تضع المبعوث الاممي والامين العام للأمم المتحدة على المحك,

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.