نبحث عن الحقيقة

عبدالسلام: لا مانع من عمل إنساني للمنظمات في اليمن شريطة تجرده من الاستغلال السياسي والمخابراتي

موقع طلائع المجد | تقارير | 17

قال رئيس الوفد المفاوض محمد عبدالسلام إنه لا مانع من عمل المنظمات في اليمن شريطة أن يكون عملها إنساني متجرد من الاستغلال السياسي والتوظيف الأمني وجمع المعلومات والبيانات لصالح دول العدوان، مجددا دعوته الجهات والمنظمات التي تعمل في اليمن أن تلتزم العمل الإنساني دون غيره.

وأوضح عبدالسلام في منشور له أن منظمات وجهاتٌ في اليمن تعمل مع أجهزة مخابرات دولية وتبيع معلوماتها وبياناتها وإحداثياتها لدول العدوان تحت عنوان العمل الإنساني لافتا إلى إن المنظمات المشبوهة لا تدر أن شعبنا اليمني على دراية تامة بألاعيبها ولم تعد تنطلي عليه بفضل الله دموع التماسيح والتظاهر بالإنسانية.

وخاطب المنظمات المشبوهة بالقول مساعداتكم التي تصفونها بالإنسانية تجردوها من معاني الإنسانية الحقيقية بتوظيفها مخابراتيا و تجسسيا واستغلالا سياسيا، في إشارة إلى حقيقة الدور التي تمارسه هذه المنظمات في اليمن والتي لم ولن تغطي حاجة ما يقارب 30 مليون من أبناء الشعب من الغذاء والدواء والمستلزمات الضرورية والاساسية.

وأضاف ” إن كنتم حريصين على معالجة الوضع الإنساني فلتوجه أصابع الاتهام الى من يفرض الحصار وتسبب في هذه المأساة” مؤكدا في القوت ذاته أن من يمد دول العدوان بالسلاح ويغطي جرائمها ليس مؤهلا لتقديم مساعدات إنسانية وإن فعلها فلأغراض غير إنسانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.