نبحث عن الحقيقة

“حقوق الإنسان”: استهداف ثلاجة التبريد بصعدة عمل إجرامي جبان ولا أخلاقي

موقع طلائع المجد |متابعات | 18

 استنكرت وزارة حقوق الإنسان اليوم الأربعاء في بيان لها جريمة طيران العدوان السعودي الأمريكي بحق عمال فاكهة الرمان بمنطقة الجعملة في مديرية مجز بمحافظة صعدة، والتي راح ضحيتها 3 شهداء بينهم سوري وثمانية مصابين بينهم سوري آخر.

وأكدت أن جريمة استهداف طيران العدوان لثلاجة تبريد الرمان بمنطقة الجعملة بمديرية مجز تعد من الجرائم الأشد خطراً وعملا إجراميا جبان ولا أخلاقي.

وأوضحت أن هذه الأعمال والممارسات المروعة التي يقوم بها تحالف العدوان في حق الشعب اليمني وممتلكاته ومقدراته تدل على فقدانه كافة القيم والأعراف الدينية والإنسانية.

وأشار البيان إلى أن استمرار تلك الجرائم يثبت أن المجتمع الدولي وفي المقدمة الأمم المتحدة وهيئاتها متواطئةٌ وتتماهى مع ما تقوم به دول التحالف من مجازر وجرائم.

وجددت دعوتها للأمم المتحدة ومجلس الأمن بتحمل مسئوليتها القانونية والأخلاقية لوقف كافة أشكال العدوان والحصار الممنهج على اليمن وشعبه، مؤكدة على ضرورة تنفيذ مطالبها المتكررة بإسراع المجتمع الدولي بتشكيل لجنة دولية مستقلة ومحايدة لتقصي الحقائق في كل المجازر التي ارتكبتها دول العدوان وماتزال ترتكبها على مرأى ومسمع من العالم.

اترك رد