نبحث عن الحقيقة

الملتقى الإسلامي يعزي الأمة الإسلامية والشعب اليمني بوفاة العلامة عبد الرحمن الهادي

موقع طلائع المجد | خاص | 4

عزى الملتقى الإسلامي اليوم الأحد الأمة الإسلامية والشعب اليمني في وفات السيد العلامة عبد الرحمن بن عبد الله بن حسن الهادي الذي وافته المنية يومنا هذا بعد عمر ناهز 78 عاما وكذلك عزى أسرة الفقيد وذويه وأقاربه وطلابه ,

وقال الملتقى الإسلامي في بيان التعزية ” فقدت الأمة الإسلامية و الشعب اليمني خاصة برحيله مرجعية إسلامية كبيرة و هامة علمية شامخة لأنه كان مثالا للعالم التقي الذي يحمل هم و مسؤولية دينه ووطنه وأمته، و سيشكل رحيله ثلمة في الدين لا تنسد إلى يوم القيامة ”

وفي ختام البيان قدم الملتقى الإسلامي خالص التعازي والمواساة للسيد العلامة الحسين بن عبد الله الهادي ولأبناء الفقيد وأحفاده وأقاربه وكافة أسرة آل الهادي وآل القاسمي وأبناء الشعب اليمني والأمة الإسلامية قاطبة.

نص البيان :

بيان تعزية
بسم الله الرحمن الرحيم
“إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ”
ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبا وفاة السيد العلامة المحقق / عبد الرحمن بن عبد الله بن الحسن الهادي الذي كان من العلماء العاملين، والهامات الشامخة التي بذلت الكثير لوطنها وأمتها، و كان مثالا للعالم التقي الذي يحمل هم و مسؤولية دينه ووطنه وأمته، والذي سيشكل رحيله ثلمة في الدين لا تنسد إلى يوم القيامة .
وقد فقدت الأمة الإسلامية و الشعب اليمني خاصة برحيله مرجعية إسلامية كبيرة و هامة علمية شامخة، وبهذا المصاب الجلل فإننا في الملتقى الإسلامي نقدم خالص التعازي والمواساة للسيد العلامة الحسين بن عبد الله الهادي ولأبناء الفقيد وأحفاده وأقاربه وكافة أسرة آل هادي وآل قاسمي وأبناء الشعب اليمني والأمة الإسلامية قاطبة.
تغمد الله الفقيد بواسع الرحمة والرضوان وألهم أهله وذويه وكافة طلابه ومحبيه الصبر والسلوان، وخلفه علينا وعليهم وعلى الأمة بأحسن الخلافة
وإنا لله وإنا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله .
صادر عن الملتقى الإسلامي
بتاريخ 18 جمادى الأول 1439هـ
الموافق 4/ 2 / 2018م

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.