الملتقى الإسلامي يحيي ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام بفعالية خطابية في صنعاء ( صور )

 

موقع طلائع المجد | تقارير | 20

بمناسبة يوم عاشوراء وتعزيزًا لمنهج الجهاد والاستشهاد أحيا الملتقى الإسلامي، اليوم الخميس في جامعة المعرفة بصنعاء، ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام، بفعالية حملت عنوان “والله لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل”.
وفي الفعالية التي حضرها، السيد العلامة / أحمد درهم المؤيدي، رئيس الملتقى الإسلامي،

والسيد العلامة / عبد المجيد عبدالرحمن الحوثي، أمين عام الملتقى، والقاضي العلامة/ عبد الله الشاذلي أمين عام مساعد للملتقى الإسلامي ، والعلامة / محمد مفتاح رئيس حزب الأمة، وعدد من الشخصيات العلمائية والمجتمعية وكذا طلاب العلم.

تخلل الفعالية عدد من الكلمات، وللإجابة على سؤال لماذا يتم إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين، جاءت كلمة السيد العلامة أحمد درهم المؤيدي تحت عنوان: “ماذا يعني إحياء عاشوراء”، أكد فيها أننا معنيون للاستلهام من ثورة الحسين، الغيرة، وقيم الولاء والتضحية بالنفس والأهل والمال، التي أظهرها الحسين عليه السلام في ثورته، ونستلهمها اليوم في مواجهة العدوان.

تلتها كلمة للعلامة محمد مفتاح، بعنوان: كيف نطبق ثورة الحسين في زماننا؟ وكيف نهيئ أنفسنا للتضحية وتمثل دور الحسين عليه السلام في الوقوف أمام الظالمين والمتجبرين، وأن نجسد كل القيم الحسينية، في التضحية من أجل الحق والانتصار له.

و أكد الأمين المساعد للملتقى الإسلامي، القاضي العلامة عبد الله الشاذلي في كلمته حول معنى ثورة الإمام الحسين للإنسانية والبشرية عامة والتي أشار فيها إلى نماذج ثورية عالمية استفادت من ثورة الإمام الحسين، كالثائر الزعيم الهندي غاندي، الذي استلهم من قصة الحسين، التضحية من أجل الحرية والكرامة، وغيره من الثوار، وتطرق أيضا إلى التخبط العالمي في المناداة بالحقوق الإنسانية تجاه ما يحصل في اليمن، في تماثل لما حدث للإمام الحسين ومن ارتكبوا جريمة قتله.

واختتمت الفعالية بقصيدة شعرية، للشاعر عمر هبه، حملت في أبياتها معاني الفداء اليماني الكربلائي كما دعت الشعب اليمني للملمة الجراح واستمرار الانتفاضة في وجه ظلم العصر المتمثل في العدوان  السعودي.

التصنيفات: أنشطة وفعاليات,أهم الأخبار,الاخبار,تقارير وحوارات,محلي,محلية,مرئيات,معرض الصور

الوسوم