نبحث عن الحقيقة

برعاية الملتقى الإسلامي ” أبناء برط يحيون الذكرى الثانية عشر لرحيل الإمام مجد الدين المؤيدي “سلام الله عليه “

موقع طلائع المجد | تقارير| 15

أقام أبناء برط العنان يوم أمس الإثنين برعاية الملتقى الإسلامي فعالية في ذكرى وفاة الإمام مجد الدين المؤيدي سلام الله عليه وسط حضور كبير من أبناء المديرية ووفد من صنعاء وصعدة تقدمه السيد العلامة المجاهد / عبد المجيد الحوثي أمين عام الملتقى الإسلامي.

وافتتحت الفعالية آيات من الذكر الحكيم تلاها طالب العلم الشريف / محمد أحمد الحوثي
تلاها كلام للمصطفى صلى الله عليه وآله قدمه الأستاذ/ عبد اله أبو هادي

وفي العالية ألقيت كلمة ترحيبية بالضيوف القادمين من خارج المديرية قدمها الأستاذ / أبو زيد القاسمي

وبدوره وكيل أول محافظة الجوف الشيخ / فهد أبو راس ألقى كلمة تكلم فيها عن دور الإمام مجد الدين من تحصين الكثير من المناطق القرى والمديريات اليمنية من الفكر الوهابي الذي نشره بني سعود في اليمن بالتعاون من الحاكم الظالم أنذك من خلال نشره المرشدين في معظم المناطق الشمالية من اليمن ومن سار على نهجه بعد وفاته سلام الله عليه .

وألقى أمين عام الملتقى الإسلامي كلمة الفعالية تحدث في مجمل كلمته عن دور الإمام في النهضة العلمية وإحياء تراث أهل البيت العلمي و ومساهمته في اثرى المكتبة الزيدية بالمؤلفات .

وأكيد الحوثي أن الإمام كان يبكي كلما يقرأ كلام الإمام زيد عليه السلام الذي يقول فيه عندما خفقت رايات الجهاد بين يديه ( الحمد لله الذي أكمل لي ديني والله كنت استحي من رسول الله أن اقدم عليه ولم أمر في أمته بمعروف او انه عن منكر ) وكان يتمثل دائما بأبيات شعرية له سلام الله عليه يتحسر فيها على عمره الذي افناه ولم يتوفق لجهاد الظالمين بالسيف يقول فيها : –
قد مضت وانقضت ثمانون عاما … وأنافت حولا كطرفة عين
لم أحقق ما كنت أرجوه فيها … من جهاد ونشر علم ودين
رب فاغفر وارحم وأيد وسدد … واعف والطف رباه في الدارين

وأشار الأمين العام أن الإمام مجد الدين قد جاهد الغزاة المصريين لما اجتاحوا البلاد ابان ثورة 26 سبتمبر وقاد حراك مسلح من صعدة واسقطوا طائرة للعدو واسروا طيارها وقتها .

وعن نشاط الإمام السياسي أوضح السيد عبد المجيد أن الإمام لما رأى أنه بالإمكان خوض المعترك السياسي لتحقيق غايته الجهادية وهي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والتغيير في واقع الأمة المظلم فخاض غمار السياسة هو ومن حوله من العلماء ومنهم السيد العلامة بدر الدين الحوثي والسيد العلامة عبد الرحمن شايم وغيرهم وأسسوا حزب الحق وكان الإمام رئيسه ودفع بأحد أبنائه للترشح في مجلس النواب وخاض المعترك السياسي حتى توفي سلام الله عليه ولا زال رئيسا لحزب الحق .

وقال السيد الحوثي في سياق كلمته أن ما سموا الزيدية بزيدية إلا لما قام به الإمام زيد من جهاد الظالمين وأسس هذا المبدأ سلام الله عليه حتى اصبح من نهج نهجه وجاهد الظالمين ينعت بالزيدي في كل زمان ومكان .

وأكد الأمين العام أن العدو يقاتلنا مجتمعا من كل بلاد ومن مختلف المشارب والألوان وذو عقائد مختلفة واديان متعددة وكلهم جمعهم هدف واحد هو محاربة الإسلام والمسلمين اليمنيين ونحن أبناء العقيدة الواحدة نتفرق ونختلف في قتال من اجمعوا على قتلنا جميعا والله سبحانه وتعالى ( وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة )

وفي ختام الفعالية توجه الشيخ محمد العنسي أبناء مديرية برط بتسيير قافلة باسم الإمام مجد الدين في ذكرى وفاته للجبهات تخليدا لذكراه و وفاءا له من ابناء برط التي هي مسقط رأسه سلام الله عليه .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.