نبحث عن الحقيقة

أبناء الحديدة ينددون باحتجاز السفن النفطية ويوجهون رسالة للعدوان

طلائع المجد- متابعات:

 نظمت السلطة المحلية بمحافظة الحديدة اليوم، وقفة ومسيرة حاشدة تنديداً بمنع قوى العدوان دخول القوافل الإغاثية والإنسانية إلى مدينة الدريهمي المحاصرة وسفن المشتقات النفطية والمواد الغذائية إلى موانئ الحديدة.

ورفع المشاركون في الوقفة والمسيرة اللافتات المستنكرة لمنع وصول القوافل الإغاثية إلى مدينة الدريهمي لإغاثة سكانها المحاصرين منذ أكثر من 300 يوم، ومنع دخول سفن المشتقات النفطية وما سببه ذلك من معاناة للمواطنين .

وأكد القائم بأعمال المحافظ محمد قحيم أن أبناء الحديدة جاهزون ومستعدون للدفاع عن المحافظة وسيعملون من أجل فك الحصار وفتح الطرقات والممرات المؤدية للمحافظة ومديرياتها والمحافظات الأخرى وإغاثة المحاصرين بكل الإمكانيات والوسائل المتاحة.

وأدان بيان صادر عن الوقفة والمسيرة استمرار قوى العدوان في منع القوافل الإغاثية والإنسانية التي يتم تسييرها من قبل المنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة والهيئة الوطنية لتنسيق الشؤون الإنسانية ومواجهة الكوارث من دخول مدينة الدريهمي ، وكذا احتجاز سفن الوقود والغذاء قبالة ميناء الحديدة في البحر الأحمر منذ ٦٠ يوما، بالرغم من حصولها على تصريحات من قبل الأمم المتحدة.

وأكد البيان أن منع القوافل الإغاثية من دخول مدينة الدريهمي لإغاثة سكانها المحاصرين والاحتجاز التعسفي للسفن المحملة بالمشتقات النفطية يعتبر جريمة إبادة جماعة تتنافى مع كل الأخلاق والقيم الإنسانية والاتفاقيات الدولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.