نبحث عن الحقيقة

الملتقى الإسلامي ” يدين جريمه إعدام الأسرى في سجون مأرب ويحمل الأمم المتحدة المسؤلية ويدعوا القبائل لرفد الجبهات

موقع طلائع المجد | خاص | 22

أدان الملتقى الإسلامي بأشد عبارات الإدانة والاستهجان ما قام به مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي الإماراتي في محافظة مأرب بتعذيب ثلاثة أسرى من أسرى الجيش واللجان الشعبية حتى الموت وكل عمليات التعذيب التي تمارس بحق اسرى الجيش زاللجان الشعبية في كل سجون العدوان.

وحمل الملتقى الإسلامي الأمم المتحدة كامل المسؤلية لما حصل ويحصل لاسرى الجيش واللجان الشعبية في مختلف السجون والمعتقلات التابعة لقوى العدوان والتي تغض الطرف عنها الأمم المدعية .

ودعا الملتقى الإسلامي قبائل مأرب إلى إدانة واستنكار هذه الجريمة والبراءة من مرتكبيها كون هذه الجريمة المروعة تسيء إلى القبيلة اليمنية المعروفة بالنخوة والحمية كون هذا التصرف المشين خارج عن السلف والعرف بل يعد عيبا أسودا.

وجدد دعوته في البيان كافة اليمنيين إلى رفد الجبهات بالمال والرجال ومواصلة الصمود والثبات حتى يتحقق لشعبنا العظيم النصر المبين .

وهذا نص البيان

( بيان إدانة )
الملتقى الإسلامي يدين ويستنكر الجريمة التي ارتكبها مرتزقة العدوان بتعذيب 3 أسرى حتى الموت

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين قاهر الجبارين ومنتقم الظالمين والصلاة والسلام على رسول الله محمد القائل موصيا في الأسرى ( استوصوا بهم خيرا ) صلى الله عليه وعلى آله الطاهرين وصحابته المنتجبين وبعد :

يدين الملتقى الإسلامي بأشد عبارات الإدانة والاستهجان لما قام به مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي الإماراتي في محافظة مأرب بتعذيب ثلاثة أسرى من أسرى الجيش واللجان الشعبية حتى الموت.

كما يدين الملتقى الإسلامي كل عمليات تعذيب الأسرى في مختلف سجون تحالف العدوان ومرتزقته.

إن هذا العمل الإجرامي والظالم يكشف بشاعة ووحشية مرتكبيه وهو سلوك أمريكي تكفيري شاهدنا الأمريكي يفعل ذلك في سجن ” ابوغريب ” في العراق وتكفيري داعش والقاعدة في سجونهم في سوريا والعراق واليمن .

كما ندين منظمات الأمم المتحدة والصليب الأحمر المسؤولية الكاملة جراء صمتهم على هذه الجريمة وغيرها من الجرائم التي ترتكب بحق الأسرى في مختلف السجون

كما ندعوا قبائل مأرب إلى إدانة واستنكار هذه الجريمة والبراءة من مرتكبيها كون هذه الجريمة المروعة تسيء إلى القبيلة اليمنية المعروفة بالنخوة والحمية كون هذا التصرف المشين خارج عن السلف والعرف بل يعد عيبا أسودا.
والملتقى الإسلامي إذ يدين ذلك التصرف الأهوج يدعو كافة اليمنيين إلى رفد الجبهات بالمال والرجال ومواصلة الصمود والثبات حتى يتحقق لشعبنا العظيم النصر المبين وهو وعد الله الذي لا خلف فيه للمستضعفين.
الرحمة والخلود للشهداء والعزاء والمواساة لأسرهم الكريمة والنصر لشعبنا المعطاء والخزي والعار للقتلة والمجرمين…
صادر عن الملتقى الإسلامي
بتاريخ 22 /صفر /1441هجري
الموافق 12/01/9102ميلادي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.