نبحث عن الحقيقة

صنعاء: مسيرة جماهيرية حاشدة بمناسبة اليوم الوطني للصمود

صنعاء – موقع طلائع المجد :

شهدت العاصمة صنعاء عصر اليوم مسيرة جماهيرية كبرى في ساحة خط المطار، بمناسبة اليوم الوطني للصمود، وتدشينا للعام السابع من الصمود في وجه العدوان الأمريكي السعودي.

وردد المشاركون في المسيرة، الهتافات، المؤكدة على استمرار الصمود والثبات في مواجهة تحالف العدوان كموقف مبدئي وثابت للشعب اليمني طالما استمر العدوان والحصار.

وباركوا عملية يوم الصمود الوطني التي استهدفت المواقع الحيوية في العمق السعودي بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية.. مؤكدين موقف اليمن المبدئي تجاه قضايا الأمة وفي المقدمة القضية الفلسطينية ورفض التطبيع من قبل الأنظمة العميلة مع الكيان الصهيوني الغاصب.

وأكدت الحشود الجماهيرية، المضي بعزيمة لا تلين في العام السابع للصمود في مواجهة العدوان وتقديم المزيد من التضحيات حتى تحرير كل شبر من أرض اليمن من دنس الغزاة والمحتلين.

وحملت المجتمع الدولي وتحالف العدوان، مسؤولية استمرار العدوان، والقرصنة البحرية واحتجاز سفن المشتقات النفطية .. مشيرة إلى أن إغلاق مطار صنعاء الدولي واحتجاز سفن الوقود انتهاك سافر لكل الشرائع والأعراف والقوانين الدولية والإنسانية.

وجددت الحشود التأكيد على أن العام السابع من الصمود سيكون وبالاً على قوى العدوان وأدواتها وعام المفاجآت إذا لم تجنح للسلم.

وفي المسيرة حيا مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين في كلمة للعلماء، صمود وثبات أبناء الشعب اليمني على مدى ست سنوات وتدشينه العام السابع بكل ثبات وقوة وصلابة ونصر في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.

وقال “إننا في يوم الصمود والثبات في مواجهة العدوان، نحمد الله تعالى ونشكره على ما أعان ووثق وثبت ونصر عباده المؤمنين المجاهدين في سبيله وإن كانوا قله في نظر الأعداء”.

وأشار إلى أن صمود وثبات وصبر الشعب اليمني يؤتي ثماره على الساحة، فبالأمس كانت السعودية تتغطرس وتتكبر، وها هي اليوم تستنجد العالم وتصرخ أن يعينها وينصرها وأن يقف معها.

وأضاف شرف الدين “البغي مرتعه وخيم، وعلى الباغي تدور الدوائر، والسعودية وحلفاؤها بغوا وقطعوا الرحم وحاصروا شعبنا وأرادوا أن يعبدوه للمشروع الصهيوني الأمريكي، لكن يأبى الله لنا أن نؤثر طاعة اللئام على مصارع الكرام”.

ودعا مفتي الديار اليمنية، علماء الأمة إلى أن يصدحوا بكلمة الحق ومواجهة العدو، وأن يكشفوا زيف ادعاءات أعداء الأمة والأنظمة العميلة.

وأكد أن كلام رئيس وزراء بريطانيا عن نشر قوات بريطانية في الأراضي اليمنية، لا يمكن أن يؤثر في نفوس أحرار وأبطال اليمن.. موضحاً بأنهم يريدون من الشعب اليمني المساومة على مبادئه وقيمه وكرامته وأرضه، ولكن هيهات أن نفاوضهم على هذه الأمور.

كما أكد العلامة شمس الدين شرف الدين، أن أحرار اليمن يرفضون أي مساومة تمس عزتهم وكرامتهم ودينهم وقيمهم، وسيستمر الشعب اليمني في مواجهة الأعداء جيلاً بعد جيل كما قالها قائد الثورة حفظه الله.

فيما أشادت كلمة الأحزاب والتنظيمات السياسية التي ألقاها أحمد القنع، بصمود الشعب اليمني بالوعي والثبات السياسي ، على مدى سنوات من العدوان والحصار.

وقال “اليوم نقول لدول العدوان إن أردتم الحرب فنحن لها وإن أردتم سياسة فقد رأيتموها من خلال الوفد الوطني”.

وأضاف “نحن كأحزاب ومكونات سياسية ومنظمات مجتمع مدني لنا الفخر والعزة أننا صمدنا مع الوطن من أجل الشعب ومن أجل القضية، قضية الوطن وقضية الأمة، صمدنا لنكون أسياداً على قرارنا الوطني، وخرج الشعب بوعيه لأن خلفه قائد عظيم”.

وأكد القنع، أن الأحزاب والمكونات السياسية ثابتة في مواجهة قوى العدوان، لأن الأحزاب تتكون من جماهير الشعب.

وتابع “اليوم نقول للعدوان ها أنتم رأيتم من قلتم أنكم ستحسمون الحرب خلال ثلاثة أشهر، وها نحن في العام السادس وسنصمد أعواماً بعد أعوام لأن خلفنا شعب عظيم بقيادة قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي الذي يراعي مظالم الأمة وليس الشعب اليمني فقط”.

واستطرد قائلاً ” فخورون لأننا أصبحنا نصنع الطائرات المسيرة، فخورون لأن العالم اجمع يتحدث عن الشعب اليمني الصامد، سنصمد لأننا أصحاب حق، ونحن أيضا رجال سلام نمد أيدينا للسلام، وندافع عن وطننا، ولكننا نمد أيدينا لسلام مشرف سلام لا تنتقص فيه حقوق هذا الشعب ، سلام لا نخضع فيه لإملاءات أمريكا وغيرها سلام يكون قادته يمنيين”.

وأكد القنع، أن الشعب اليمني لن يلين أو يخاف من طائرات العدوان والحصار، وسيظل صامداً حتى تحقيق النصر.

فيما أشاد رئيس مجلس التلاحم القبلي الشيخ ضيف الله رسام، بالصمود الأسطوري للشعب اليمني في مواجهة العدوان.. لافتاً إلى أن الشعب اليمني شعب الإنجاز والإعجاز.

وأشار إلى أن السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي أعطى البيان في كلمته أمس وأوضح الحقيقة ووضع خارطة طريق للشعب والقبائل والأحزاب والدولة وعلى الجميع تنفيذها.

وألقيت قصيدة للشاعر عبد السلام المتميز بعنوان “يوم الصمود” وقصيدة للشاعر معاذ الجنيد بعنوان “مولى الحمد” أشادت بصمود الشعب اليمني في وجه العدوان، إلى جانب فقرات إنشادية لفرق أنصار الله والشهيد القائد و 21 سبتمبر.

وأعلن بيان صادر عن المسيرة تلاه الشيخ محمد طاهر أنعم ، استمرار ثبات الشعب اليمني في العام السابع لمواجهة المعتدين، حيث كان ولا يزال في موقف الدفاع عن النفس ولم يكن بادئا في هذه الحرب.

وأكد البيان أن المواجهة المفروضة على الشعب اليمني أكسبته قوةً من ضعف، وأورثت دولَ العدوان والنظام السعودي المعتدي ضعفا ووهنا على وهن.

وأشار إلى أن من أعلن العدوان وفرض الحصار يتحمل عواقب ما فعل وتبعات ما ارتكبه من جرائم ومجازر مشهودة وموثقة بحق الشعب اليمني.

واعتبر بيان المسيرة، العدوان خطيئة كبرى ارتكبها تحالف العدوان الأمريكي السعودي، وباستمرار هذا العدوان تقع دول البغي في خطيئة أكبر وعليها تحمّل ما تؤول إليه من تبعات خطيرة.

وثمن العمليات الدفاعية المشروعة للجيش واللجان الشعبية في عمق دول العدوان.. مباركاً الانتصارات الميدانية في مختلف الجبهات، مؤكداً حضور الشعب اليمني لرفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحرير كل شبر من تراب الوطن.

كما أكد الاستحقاق الإنساني والقانوني في الحصول على المشتقات النفطية والمواد الغذائية والطبية والمواد الأساسية ، وعدم إخضاعه للمقايضة بأي شروط عسكرية أو سياسية وبأي شكل من الأشكال.

وأهاب البيان بالقوات المسلحة الرد بالمثل واستهداف مطارات وموانئ دول العدوان، في ظل استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي وتعطيل ميناء الحديدة.

ودعا بيان المسيرة دول العدوان إلى وقف عدوانها وفك حصارها بشكل كامل وشامل، مؤكداً أن الشعب اليمني مع سلام حقيقي ومشرف يضمنُ سيادة اليمن وأمنه واستقراره ووحدة أراضيه.

المصدر وكالة سبا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.