نبحث عن الحقيقة

مسؤول في الاقتصادية العليا ” انهيار العملة في المناطق المحتلة اثارها كارثية على المواطن ” ودعوة لتحييد الإقتصاد

موقع طلائع المجد / صنعاء/ محلي

أكد مصدر مسؤول في اللجنة الاقتصادية العليا: أن تخطي الدولار حاجز الألف ريال في المناطق المحتلة نتيجةٌ طبيعيةٌ للسياسات التدميرية التي انتهجها تحالف العدوان عبر حكومة المرتزقة.

وأضاف المصدر أن قيام حكومة المرتزقة بطباعة 5.320 تريليون من العملة غير القانونية والمزيفة هو ما أدى لانهيار العملة.

واوضح المصدر أن النظام السعودي يقوم بنقل العملة غير القانونية والمزيفة إلى مطار سيئون وتوزيعها بشكل مباشر على المرتزقة بدون تقييدها في فرع البنك المركزي بعدن أو المكلا.

واشار المصدر الى أن استمرار تحالف العدوان وحكومة المرتزقة بضخ العملة غير القانونية والمزيفة سيؤدي إلى مزيد من الانهيار غير المسبوق للعملة الوطنية في المناطق المحتلة.

و نحذر المصدر تحالف العدوان وحكومة المرتزقة مما سيترتب على انهيار العملة في المناطق المحتلة من آثار كارثية على المواطنين هناك.

ودعا مسؤل اللجنة أبناء الشعب اليمني في المناطق المحتلة إلى التحرك، وإجبار تحالف العدوان وحكومة المرتزقة على إيقاف السياسة التدميرية للعملة الوطنية، وسحب العملة غير القانونية والمزيفة، وإيقاف عمليات تهريب العملات الأجنبية إلى حسابات المرتزقة في الخارج.

وجدد الدعوة المصدر كذلك للتجار وأصحاب رؤوس الأموال في المناطق المحتلة إلى تحويل أموالهم إلى المناطق الحرة، للمحافظة على ما تبقى منها، وحماية استثماراتهم.

وأكد المصدر أن المعاناة التي يكابدها أبناء الشعب اليمني في المناطق المحتلة لا يمكن أن تشعر بها حكومة وقادة المرتزقة، لأنهم يعيشون في الخارج ويتقاضون رواتبهم من أموال الشعب اليمني بالدولار.

وناشد المصدر الطرف المعادي لتحييد الاقتصاد، بما يفضي إلى إنهاء معاناة المواطنين في المناطق المحتلة، واستقرار أسعار الصرف ودفع مرتبات موظفي الدولة في كافة أنحاء الجمهورية.

وأعلن المصدر المسؤول في اللجنة الاقتصادية العليا الاستعداد للمضي قدماً في أي مبادرات أو اتفاقات تحقق تحييد الاقتصاد وفقاً لما دعت إليه قيادتنا الثورية والسياسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.