نبحث عن الحقيقة

صنعاء ” بدء ورشة استكمال التحليل البيئي الاستراتيجي لهيئة الأوقاف

موقع طلائع المجد | صنعاء | محلي

بدأت بصنعاء اليوم الثلاثاء، ورشة عمل حول استكمال التحليل البيئي الاستراتيجي للهيئة العامة للأوقاف، تنظمها الهيئة في سياق مشروع الاستراتيجية الوطنية للهيئة 2021- 2025م.

تهدف الورشة على مدى يومين، بمشاركة الفريق الاستشاري لإعداد الاستراتيجية، وممثلي عدد من الجهات الحكومية، إلى تحليل البيئة الخارجية ومنظومة الشركاء وتحليل البيئة الداخلية ومؤشرات تحليل قطاعات الهيئة.

وفي افتتاح الورشة التي حضرها وزير الكهرباء والطاقة أحمد العليي ووكيل وزارة الإدارة المحلية عبدالسلام الضلعي، أشار وكيل هيئة الأوقاف لقطاع المساجد والمبرات الدكتور عبدالله القدمي إلى أن الورشة، تأتي في سياق إعداد الخطة الاستراتيجية الوطنية للهيئة بالتوافق مع مصفوفة الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة “المرحلة الثانية 2021 – 2025م”.

وأوضح أن الورشة تأتي أيضاً في إطار مشروع الهيئة” أفمن أسس بنيانه على تقوى من الله”، المتضمن مشاريع تطوير الرؤية القانونية والشرعية للجوانب الوقفية والخطة الاستراتيجية وإعداد أدلة السياسات والإجراءات للهيئة، وإعداد الأنظمة الإلكترونية.

ولفت الدكتور القدمي إلى أن الورشة تهدف لاستكمال التحليل البيئي الاستراتيجي للهيئة الذي يتضمن نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات والمخاطر التي تواجه الهيئة في البيئتين الخارجية والداخلية، مشيراً إلى أن الهيئة استكملت مرحلة التأسيس خلال الفترة الماضية، لتبدأ في أغسطس المقبل مرحلة انطلاق عملها وتنفيذ المهام المنوطة بها.

وذكر أن البيئة الخارجية تتناول الجوانب السياسية والقانونية والتشريعية والعوامل التكنولوجية والاجتماعية والثقافية، في حين تتمثل البيئة الداخلية قطاعات محاور العمل” الأعيان الوقفية، المساجد والمبرات، والاستثمار والشؤون المالية والإدارية”.

وعبر وكيل هيئة الأوقاف عن الأمل في خروج المشاركين من الورشة بمصفوفة واقعية للتعاطي مع التحديات التي قد تواجه الهيئة العامة للأوقاف، بما يكفل تحديد القضايا الحرجة التي تسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي ستعمل عليها الهيئة خلال السنوات المقبلة.

وفي الورشة التي حضرها وكلاء الهيئة لقطاعات الأعيان محمد جحاف والاستثمار الدكتور محمد الصوملي والشؤون المالية والإدارية كهلان السدح، قدّم رئيس الفريق الاستشاري لإعداد استراتيجية الهيئة العامة للأوقاف الدكتور نعمان فيروز وعضو الفريق لبيب شايف محمد، شرحاً موجزاً لمنهجية ونماذج وخطة عمل الفريق في إعداد إستراتيجية الهيئة المرتكزة على التخطيط الاستراتيجي للنهوض بقطاع الأوقاف وتنمية إيراداته.

وأوضحا أن الورشة تهدف إلى استكمال تحليل الوضع الراهن، للوصول إلى بيانات دقيقة وموضوعية يرتكز عليها الفريق في إعداد الخطة الاستراتيجية وخططها التنفيذية.

وتطرق الدكتور نعمان وشايف إلى أهداف الورشة في تحليل البيئتين الخارجية والداخلية من الفرص المتاحة والتهديدات المحتملة ونقاط القوة والضعف في قطاعات الهيئة ” المساجد والمبرات، الأعيان الوقفية، الاستثمار والموارد والشؤون المالية والإدارية.

واستعرضا عناصر التحليل البيئي الخارجي من العوامل التشريعية المتصلة بالقوانين والتشريعات الخاصة بعمل الهيئة وكذا العوامل السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والدولية والتكنولوجية المتسارعة وتأثيراتها المباشرة على الهيئة إيجاباً وسلباً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.