نبحث عن الحقيقة

رئيس هيئة الأوقاف: مبدأ الولاية حصانة من الارتماء في أحضان أعـداء الأمة

موقع طلائع المجد / صعدة / محلي

قال رئيس الهيئة العامة للأوقاف العلامة عبد المجيد عبدالرحمن الحوثـ ـي إن تولي الإمام علي يعد ضمانة من الارتماء في أحضان أعــداء الأمة، فولايته جسدت الحق والمساواة والعدل، مشيرا إلى أن الإمام علي نفسه يُعتبر مدرسة متكاملة ومنهج حق لمن أراد هدي الله.

وفي حفل خطابي حاشد بمدينة صعدة في ذكرى يوم الولاية بحضور قيادة السلطة المحلية وعلماء وشخصيات اجتماعية وقيادات عسكـرية وأمنية وجمع غفير من أنباء المحافظة قال العلامة الحوثــ ـي إن ولاية الإمام علي عليه السلام تعد إكمالاً لأمر الدين.

وأضاف العلامة الحوثـ ـي أن الولاية في حدّ ذاتها هي سنة كونية وفطرة إنسانية، ومنهج ربانيّ و أمر تحتاجه البشرية في كل زمان ومكان.

وقال إن قضيّة الولاية للإمام علي عليه السلام أصبحت رمزا لطريق ودين الحق، ورمزا لراية الإسلام الحقيقية الصحيحة التي لم تنحرف ولن تضل. مؤكداً أن الأمة لو رجعت إلى ما وجّهَها الله ورسوله إليه لكان ذلك خيرا لها في الدنيا والآخرة؛ لكي تعرف طريق الحق، وحتى لا تضيع في متاهات الضلال.

وأوضح أن الله أراد أن يدل الناس على الحق، وعلى راية الحق، وعلى المتمسكين بالحق، حين دلّهم على أمير المؤمنين عليه السلام؛ لأنه يعلم أنه سيبقى منارة للإسلام والمسلمين، وعلامة على الحق كما يقول النبي-صلى الله عليه وآله وسلم-: (علي مع الحق والحق مع علي)، و(علي مع القران، والقرآن مع علي).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.