نبحث عن الحقيقة

الملتقى الإسلامي يحيي يوم الولاية بفعالية خطابية في العاصمة صنعاء ” صور

موقع طلائع المجد / صنعاء / محلي

أقام الملتقى الإسلامي فعالية خطابية في العاصمة صنعاء اليوم الجمعة 20 ذي الحجة 1442ه حضرها جمع غفير من العلماء وطلبة العلم والشخصيات الاجتماعية والأكاديمية.

وفي الفعالية قال العلامة ناصر المقبل إنه يجب أن نجسد أمير المؤمنين علياً عليه السلام في واقعنا، وأن نتلمسه في شؤون حياتنا. داعياً إلى الحديث عن أمير المؤمنين (ع) كقدوة تنهل منه الأجيال الصاعدة.

فيما ألقى رئيس حزب الأمة العلامة محمد أحمد مفتاح كلمة، تحدث فيها عن “ولاية الأمر في المنظور الإسلامي” مشيراً إلى أن الولاية الربانية هي عصب الإسلام والتي ثمرتها أن ينتشر العدل والإسلام في بقاع المعمورة، كما تجسَّدَ ذلك في شخصية النبي الأكرم صلوات الله عليه وآله.

وأكد العلامة مفتاح أن ولاية الإمام علي عليه السلام كانت أمراً ربانياً وتوقيتاً إلهياً، يجب على الأمة اليوم أن تسير تحت ظلالها إن أرادت النصر.

وقال إنه عندما نتكلم عن ولاية الإمام علي عليه الإسلام فنحن ننشد العدالة الإنسانية، ولذا اضطرت الأمم المتحدة أن تنشر عهد الإمام علي (ع) لمالك الأشتر كوثيقة أممية للعالم.

كما تخلل الفعالية قصيدتان شعريتان للشاعر يوسف غالب العلوي، والشبل مشهور الزمور نالتا استحسان الحاضرين.

وفي ختام الفعالية ألقى الأمين العام المساعد للملتقى الإسلامي القاضي العلامة عبدالله محمد الشاذلي كلمة المناسبة سلط الضوء فيها على حادثة الغدير وولاية الإمام علي (ع) مؤكداً أنها إجماع إسلامي وحاجة إنسانية.

وأشار إلى أنَّ حادثة الغدير قضية متواترة جعلت الكثير من علماء السنة في عصرنا الحاضر يقطع بها، ومنهم على سبيل المثال “الألباني” الذي قال عند قراءة النصوص (بهرتني طرقه فجزمت بصحته).

ودعا العلامة الشاذلي الأمة ومفكريها إلى الرجوع إلى النصوص الإلهية والنبوية وتقديمها على كل الاعتبارات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.