نبحث عن الحقيقة

حجة ” الملتقى الإسلامي يُحيي اليوم السنوي للإرشاد بتكريم 276 مدرّس ومدرّسة

موقع طلائع المجد | حجة | محلي

تحت شعار ( الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ ۗ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ حَسِيبًا ) أحيت دائرة التعليم والمناهج والبحوث مع دائرة الإرشاد بالملتقى الإسلامي اليوم السنوي للإرشاد بمديرية المفتاح محافظة حجة لعام 1442هجرية بفعالية خطابية وحفل تكريمي.

وفي الفعالية التي حضرها عدد من الشخصيات العلمائية والاجتماعية والتربوية ومرشدون ومدرسون وطلاب علم وعدد من أبناء المديرية ألقى السيد العلامة زيد علي عجلان النعمي كلمة “الإرشاد” أكد فيها أن هولاء المرشدين والمدرسين ما هم إلا ثمرة من ثمار جهود العلماء الذين ضحوا بأنفسهم وأموالهم من أجل إرشاد الناس وتعليمهم أمور دينهم ودنياهم.

وأضاف العلامة النعمي خلال كلمته أن العلم والجهـاد صنوان لا يفترقان، وأن الإرشاد واجبٌ كوجوب الجهـاد.

ووجّه العلامة النعمي للمرشدين والمدرسين رسالة قال فيها ” كونوا رَبَّانِيِّين في أعمالكم حاملين روحية رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله في رحمته وتعامله مع الناس وأساليبه في إرشادهم وتعليمهم معالم دينهم ودنياهم”.

تلا ذلك كلمة “التعليم” ألقاها رئيس الدائرة التعليمية للملتقى الإسلامي بمحافظة حجة الأستاذ محمد الشيبة رحب فيها بالضيوف والحاضرين، مشيرا إلى أن هذه المناسبة تأتي كل عام شكراً وعرفاناً وتقديراً لجهود المدرسين والمرشدين وتضحيتهم من أجل إرشاد الناس وتعليمهم معالم دينهم ودنياهم.

وأشار الشيبة خلال كلمته أنه تم تكريم ما يقارب 230 مدرس ومدرسة في مديرية المفتاح خلال هذا العام.

ودعى الشيبة أولياء الأمور إلى تحمل المسؤولية تجاه أبنائهم ودفعهم إلى المراكز العلمية، موضحا أن المراكز مستعدة لاستقبال أكبر عدد ممكن من الطلاب بدءً من يوم غد حيث تفتتح جميع المراكز العلمية بالمديرية.

فيما ألقى الأستاذ أحمد شرف عيشان كلمة المناسبة تحدث فيها عن أهمية العلم وفضل الإرشاد وأنه ليس مسؤولية فرقة أو طائفة أو قيادة، وإنما هو مسؤولية الجميع وواجب الجميع، مؤكدا أنه لا خير في أمة تبنى بالجهل والذلة والضياع.

ودعى عيشان خلال كلمته أولياء الأمور وكل الشخصيات بأن يلتفوا حول العلم جميعاً، وأن يحصنوا مناطقهم بالعلم والمعرفة، مشيراً إلى أنه لولا الجهل لما كان من أبناء هذا الوطن من يقاتلون في صفوف المرتزقة ضد شعبهم ودينهم ووطنهم.

كما ألقى مشرف عام المديرية أبو محمد البنوس كلمة تحدث فيها عن أهمية العلم وفضل حامليه.

وقال البنوس: إنه يجب علينا أن نرفع ونعظّم من رفعهم الله تعالى وعظّمهم بقوله (يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين آوتوا العلم درجات)، وما عظمهم الله إلا لأنهم يخرجون الناس من الظلمات إلى النور وينقذونهم من الهلكات.

وأشار البنوس خلال كلمته إلى الخطر الذي يسعى إليه الأعـداء في تشويه ديننا الحنيف ومنهجنا الرباني.

وفي ختام الفعالية تم تكريم المرشدين الذين بلغ عددهم ما يقارب 46 مرشد ومرشدة، والمدرسين الذين بلغ عددهم ما يقارب 230 مدرس ومدرسة بشهائد تقديرية وهدايا رمزية.

يُشار إلى أن الملتقى الإسلامي يرسل مئات المرشدين لمختلف المحافظات و المناطق في الجمهورية اليمنية كل عام وذلك ضمن الأنشطة التي تقوم بها دائرة التثقيف والإرشاد في الملتقى الإسلامي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.