نبحث عن الحقيقة

مسيرات وفعاليات عاشورائية في مديريات محافظة إب

موقع طلائع المجد | إب | محلي

شهدت مديريات محافظة إب اليوم الخميس، مسيرات حاشدة وفعاليات خطابية إحياء لذكرى عاشوراء تحت شعار “على نهج الحسين”.

ففي الفعالية الجماهيرية بمدينة إب، أكد المشاركون أن إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين يذكر الأمة بمواقف العزة والكرامة والثبات في مقارعة الظلم والطغيان.

وأشاروا إلى أن ما يتعرض له الشعب اليمني من ظلم وعدوان امتداد لما تعرض له الإمام الحسين، مبيناً أن الإمام الحسين مثل الحق في وجه الطغاة آنذاك وقاد ثورة ظلت جذوتها حتى العصر الحاضر.

فيما أكد المشاركون في بيان أهمية التمسك بنهج الإمام الحسين في مواجهة الطغاة والظالمين، مشيرين إلى أهمية ذكرى عاشوراء في التحلي بصفات وشجاعة الإمام الحسين والتزود بالعزيمة لمواجهة قوى العدوان ومرتزقتها.

وجددوا التأكيد على أن استمرار العدوان والحصار لن يزيد الشعب اليمني إلا ثباتا وصموداً حتى تحرير كل شبر من أرض الوطن.

ولفت البيان إلى أن جرائم العدوان تعد انتهاكاً سافراً لكل المواثيق والقوانين الدولية والإنسانية في ظل صمت دولي مخزٍ.

تخللت الفعالية التي حضرها نائب رئيس الجامعة الدكتور أحمد أبو لحوم وعدد من مدراء عموم المكاتب التنفيذية والمديريات والقيادات العسكرية والأمنية والإشرافية بالمديريات قصيدة شعرية .

وفي مدينة القاعدة بذي السفال نظم أبناء مديريات المربع الجنوبي فعالية خطابية ووقفة قبلية أكد المشاركون أن الشعب اليمني يعيش كربلاء يوميا جراء العدوان الغاشم الذي يقتل الأطفال والنساء والشباب ويحاصر شعبا بأكمله.

وأشاروا إلى أن ثورة اليمنيين ضد طغاة العصر وحلفائهم هي امتداد لثورة الحسين بن علي ضد المجرمين والطغاة الذين انحرفوا بالأمة عن منهجها القويم، مشددين على أهمية التحرك الفاعل والتحشيد للجبهات للإنتصار لمضلومية الشعب اليمني.

كما ألقيت كلمات أشارت إلى أن ثورة الإمام الحسين هدفت إلى نصرة دين الله ومقارعة الطغاة والظالمين، منوهة إلى أن ذكرى عاشوراء برغم ما فيها من آلام ومآسٍ تعبر عن الشموخ والكرامة والتضحية.

ونظم أبناء مديريات المربع الجنوبي فعالية خطابية في مدينة العدين أكدت أن المأساة التي يعيشها الشعب اليمني في ظل العدوان والحصار تشابه تلك المظلومية والجريمة النكراء الأليمة التي عاشها الإمام الحسين في كربلاء .

وألقيت كلمات حثت على مواصلة الصمود والثبات في مواجهة دول الإستكبار العالمي والتحشيد إلى الجبهات حتى تحقيق النصر.

وفي مدينة يريم نظم أبناء المربع الشمالي مديريات “يريم، الرضمة، السدة، النادرة” مسيرة جماهيرية حاشدة أكدوا خلالها أن الشعب اليمني الذي ينهج نهج الحسين في مقارعة الظلم والطغيان سيظل وفيا لقضيته العادلة في مواجهة قوى العدوان والانتصار للوطن.

وأشار البيان الصادر عن المسيرة إلى أن الأمة أحوج ما تكون لاستلهام الدروس والعبر من ذكرى عاشوراء والإمام الحسين بن علي عليه السلام .

وأوضح البيان أن الإمام الحسين ثار ضد الظلم وضحى بحياته في سبيل الله والدين وهذا ما ينبغي أن تكون عليه الأمة لتحيا بعزة وكرامة.

وبارك البيان الانتصارات التي حققها الجيش واللجان الشعبية في جبهة مأرب وبقية الجبهات.

إلى ذلك أشار بيان صادر عن المسيرة الجماهيرية في منطقة رحاب بمركز مديرية القفر إلى أن الأمة اليوم بحاجة للعودة إلى ثورة الإمام الحسين ضد الطغاة والأنظمة التي تتولى اليهود والنصارى ..

وأوضح البيان أن ما حل بالأمة اليوم من ذل وهوان وتسلط من قبل بعض الأنظمة العميلة لليهود هو ناتج عما حدث في الماضي.

وأكد أن الشعوب العربية والإسلامية لا يمكنها أن تقبل بالوصاية الخارجية على بلدانها أو بالتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب للمقدسات الإسلامية، مطالبا بتحرك شعبي واسع ضد المؤامرات التي تحاك ضد الأمة لإخضاعها والتحكم في قرارها ومصيرها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.