صعدة.. 21 مسيرة جماهيرية حاشدة تأكيداً على مقابلة التصعيد بالتصعيد والوقوف مع غزة حتى النصر

خرجت بمحافظة صعدة اليوم 21 مسيرة جماهيرية حاشدة في مركز المحافظة والمديريات تأكيداً على مقابلة التصعيد بالتصعيد والوقوف مع غزة حتى النصر.

 

حيث احتشد أبناء محافظة صعدة في ساحة المولد النبوي بمركز المحافظة وساحة الشهيد القائد بخولان عامر ومديريات غمر وقطابر وآل سالم ومنبه وشدا وكتاف والحشوة، وساحتي عرو وجمعة بني بحر، والعين والقهرة في الظاهر، وشعار والحجلة وبني صياح في رازح ، وربوع الحدود ومدينة جاوي وبني عباد في مجز، وفي ذويب بحيدان وفي حنبة وآل ثابت بمديرية قطابر.

وأكد المشاركون في المسيرات مقابلة التصعيد بالتصعيد واستمرار حالة التعبئة والتحشيد والجهوزية لأية احتمالات قادمة في مواجهة قوى الهيمنة والاستكبار بقيادة أمريكا وإسرائيل.

وأعلنوا التفويض الكامل لقائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي في توسيع المرحلة الرابعة والدخول في مراحل أكثر إيلاماً للعدو الصهيوني والأمريكي والبريطاني.

وحيا بيان صادر عن مسيرات صعدة، صمود وصبر واستبسال وثبات أبناء الشعب الفلسطيني الصابر ومقاومته في مواجهة همجية وعنصرية ودموية الكيان الصهيوني المدعوم أمريكياً وأوروبياً.

ودعا شعوب الأمة العربية والإسلامية إلى التوجه الجاد نحو التربية الإيمانية الجهادية الواعية لحماية المجتمعات والأجيال من خطر التمييع والانحلال وهيمنة التضليل والخداع الصهيوني والاستعماري على العقول، وتحمل المسؤولية التاريخية أمام الله والأجيال.

وحذر بيان المسيرات من الانسياق وراء الخداع والتضليل الذي تمارسه الإدارة الأمريكية ومحاولة تنصلها عن الجرائم بحق الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن أمريكا هي شريك أساسي وداعم للعدو الصهيوني على مدى 75 عاماً ولا تقيم وزناً أو تحترم إلا الأقوياء.

وأعلن التضامن مع مصر الشقيقة حكومة وشعباً إزاء التهديد الصهيوني للأمن القومي المصري من خلال احتلال الكيان الصهيوني لمعبر رفح، وحشد قوات صهيونية بمحاذاة الأراضي المصرية، مؤكداً وقوف اليمن مع مصر حكومة وشعباً وحقها في الرد الحازم على هذا الاعتداء الأرعن.

وأشاد البيان بالتحرك الطلابي الشجاع والنبيل في عشرات الجامعات الأمريكية والأوربية والتحركات المساندة لهم في مختلف البلدان .. معلناً تضامن اليمن ووقوفهم إلى جانبهم، مطالباً بالتوقف عن الإجراءات الظالمة بحقهم.

ونوه بالموقف التركي في مقاطعة فئة كبيرة من البضائع الصهيونية، وعدم شحن فئة كبيرة من البضائع والسلع للكيان الصهيوني، معبراً عن الأمل في أن تكون المقاطعة شاملة وكلية.

ودعا البيان الأنظمة العربية المطبعة مع الكيان الصهيوني إلى التأسي بتركيا، ومقاطعة الكيان الصهيوني بصورة شاملة سياسياً، اقتصادياً، ثقافياً، رياضياً، واتخاذ المواقف الحازمة ضده.

وأثنى بيان مسيرات صعدة على العمليات البطولية الأسطورية للمقاومة الفلسطينية في غزة، والضفة، وكذا للمقاومة الإسلامية في لبنان، والعراق، والعمليات النوعية للقوات المسلحة اليمنية، ضد سفن العدو، ولكل أشكال المقاومة والاستهداف للصهاينة المجرمين، أينما كانوا.

وأكد البيان “استمرار أبناء اليمن في التعبئة والستنفار بكل همّة وعزيمة ومواصلة الفعاليات المتنوعة، والمسيرات الكبرى، وملئ ميادين التدريب والتأهيل بالرجال”.

التعليقات مغلقة.