أبناء الشرفين يحيون عيد الغدير بحشد جماهيري مهيب في عزلة حجر

 
موقع طلائع المجد | خاص |
 
قام اليوم السبت أبناء الشرفين من مختلف مديرياتها الأربع : مديرية المفتاح ومديرية المحابشة ومديرية كحلان الشرف ومديرية الشاهل ، بإحياء مناسبة عيد الغدير يوم ولاية أمير المؤمنين علي عليه السلام بحشد جماهيري مهيب بمنطقة بني أسد عزلة حجر ،
 
وبعد أن إستقرت الجموع الغفيرة بدأ معدوا البرنامج الخطابي والفني بإتحاف الحاضرين بعدد من الكلمات والأناشيد والأشعار وغيرها من الفقرات المتعددة التي نالت إعجاب الحاضرين ،
 
حيث ألقى الكلمة الترحيبية الأستاذ العلامة / أحمد ابن زيد المحطوري شقيق شهيد المنبر المرتضى بن زيد المحطوري ،
 
رحب المحطوري بالضيوف الحاضربن من مختلف المديريات بإسمه وإسم صاحب المقام شهيد المنبر وأبناء المنطقة ،
 
وأردف قائلا ليس فينا من يرحب بالآخر فكلنا ضيوف أمير المؤمنين عليه السلام ،
 
وأكد المحطوري في كلمته المشي على مشوار شهيد المنبر الذي كان يعلنه ومن على نفس المنبر في كل غدير وهو العلم والجهاد مستشهدا بأقواله رحمه الله من خطبه التي كان يلقيها الشهيد في نفس الفعالية ،
 
و بدوره أثنى مشرف المحافظة نايف أبو خرفشه على دور أبناء حجة عامة وأبناء الشرفين خاصة في نصرة أئمة أهل البيت منذ القدم واليوم ،
 
حيث قدموا ولازالوا ويقدمون التضحيات تلو التضحيات في سبيل الله ودفاعا عن العرض والأرض ،
 
وأضاف أن مناسبة الغدير لها أهمية كبيرة في تربية الإنسان روحيا حيث أنها تجسد مبدأ الولاء لأولياء الله والعداء لأعداء الله ،
 
وقد تخلل المهرجان عدد من الأناشيد والمساجلة الشعرية أتحفت أسماع الحاضرين ،
 
وفي الختام قام الحاضرون جميعا ليرفعوا قسما الولاء للإمام علي عليه السلام الذي ما جعلت المناسبة
إلا لذلك ،
وبعد تبدد الجمع وإختتام المهرجان ذهب القوم ليمارسوا عادات الأباء والأجداد من البرع والقنص بالبنادق على ركائز الخشب ويعلموا الأولادهم الرماية والقنص ،
 
الجدير ذكره أن الفعالية كانت مهيبة وحاشدة ،
وكادت الساحة أن لا تتسع للحاضرين ،
ورغم ذلك الكم الهائل إلا أن الفعالية تمت وسط ترتيب أمني عالي وتنظيم جيد .
وقد شارك في الإعداد والتنظيم الملتقى الإسلامي .
 
#عيد_الغدير #يوم_الولاية

التصنيفات: محلية